1

تهنئة الشعب العراقي بتحرير وتطهير كل أراضيه من داعش 19 / 11 / 2017م

زالت الجبال ولم يزولوا…

حارت الأفكار ولم يحتاروا…

وجلت القلوب ولم توجل قلوبهم…

تغيرت الاتجاهات ولم يتغير اتجاههم…

إنهم ثلة أعاروا الله جماجمهم ورموا بأبصارهم أقصى القوم ، لم يلتفتوا وراءهم أو ينظروا يمنة ويسرة ولم تثنهم ترهات المثبطين وأوهام المنبطحين ، كيف لا وهم رجال صدقوا ماعاهدوا الله عليه وسعوا ليطهروا الأرض من رجس وأقذار المستكبرين ويعيدوا للإنسان كرامته المسلوبة ويثأروا لمن أحرقتهم وسحلتهم نيران وسواطير الحقد التكفيري الحجري وليزرعوا النخيل من جديد في بلاد الرافدين. العراق اليوم راق لأهله ولفظ كل جاحد وعاق ودفن في مزابل التاريخ أولئك الفجار والفساق وبدد العشاق بدمائهم أماني أرباب النفاق.

بفرح وسرور وانشراح صدور يتوجه تنظيم مستقبل العدالة بأحر التهاني وبأرق وأجل المعاني إلى العراق مرجعيةً وحكومةً وشعباً وحشداً بهذا الانتصار العظيم على جموع الباطل والتكفير أعداء الإنسانية أعداء إبراهيم وموسى وعيسى ومحمد صلوات الله عليه وآله وعليهم ، وأعداء الجمال والحب والسلام .

إن هذا النصر المؤزر دليل كافٍ وبرهان شافٍ على أن الإيمان والثقة بالنفس يولدان العزم والقدرة على تحقيق الأمن والاطمئنان والرفاه والعدل بين الناس، فمبارك للشعب العراقي وكل أحرار العالم بهذا النصر العظيم،،،

فلسطين هي وجهتنا جميعاً بعد هزيمة أذناب المستكبرين وعلى الأمة اليوم أن تتجه صادقة بإيمان وعزم وتوكل على الله لإزالة هذا السرطان الجاثم في جسد الأمة والذي هو سبب كل فساد وإجرام في عالمنا اليوم .

العزة والكرامة للشعب العراقي وكل أحرار العالم .

الرحمة والخلود للشهداء .

الشفاء للجرحى .

الخزي والعار للمستكبرين وأذنابهم وعملائهم .