1

دشن تنظيم مستقبل العدالة بالتعاون مع أكاديمية اقرأ للتدريب وخدمة المجتمع برنامج تدريب وتأهيل أسر الشهداء والجرحى الموافق 2017/08/07م

تنظيم مستقبل العدالة يأهل (640) من أسر الشهداء والجرحى جراء العدوان ” تفاصيل”
_____

دشن تنظيم مستقبل العدالة بالتعاون مع أكاديمية اقراء للتدريب وخدمة المجتمع صباح اليوم الاثنين الموافق 7 أغسطس 2017 برنامج تدريب وتأهيل ابناء الشهداء والجرحى تنفيذاً لتوجيهات السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي في المادة (11) من النقاط ال (12) التي تنص على ” العناية شعبياً ورسمياً بأسر الشهداء والجرحى والمرابطين في الجبهات والنازحين والمنكوبين جراء العدوان ” .
وابتدأ الأستاذ فؤاد الراشدي عضو الأمانة العامة لتنظيم مستقبل العدالة” كلمته بالقيام دقيقة لقراءة الفاتحة لأرواح الشهداء والشفاء العاجل للجرحى .
واستأنف قائلاً نرحب بكم جميعا في هذه الفعالية التي هي بالتعاون مع الجامعة الموقرة والذي انبثقت من أول كلمة في القران الكريم فاتحة العلم والعمل وهي اقراء
إننا في تنظيم مستقبل العدالة نرى العدالة محققة حتماً بدماء هؤلاء الأزكياء الأوفياء وستثمر نصراً وفتحاً مبينا”.

حيث تتطرق الراشدي الى عبارة لشيخ المجاهدين على حد تعبيره ” في الثمانيات الشيخ راغب حرب قائلاً “إن دم الشهيد إذا سقط فإنه بيد الله يسقط واذا سقط بيد الله فإنه ينمو” وهذه الانتصارات المتتالية والصمود الأسطوري هو ثمرة دماء الشهداء ونزف الجرحى وصمود الأسر والناس المضحيين والذين قدموا أغلى ما لديهم .

وأضاف الراشدي ” إننا من واقع الشعور بالمسؤولية وإيمانا بتكليفنا وواجبنا وتنفيذا لتوجيهات قائد الثورة السيد عبدالملك بدر الدين الحوثي نرى أننا جميعا معأ يجب ان نقدس ونثمن هذه الدماء الطاهرة الزكية وأن نحافظ عليها وأن نصونها كما صانتنا فلقد بذل هؤلاء الأعزاء أغلى ما لديهم وهي أرواحهم وتركوا أغلى ما لديهم وهي أسرهم فيجب أن نحافظ على أغلى ما لديهم وأغلى ما تركوه ليستمر هذا العطاء ولا ينقطع ”

وشدد الراشدي على الاستعداد لمقاومة الجهل والفقر بالعلم والعمل وان تكون أسر الشهداء هي الرائدة وهم الرواد في هذه المقاومة بالتقدم العلمي والعملي الفعال المبني على الدراسات والأبحاث والندوات والتدريب والتأهيل الراقي بحيث تكون قوية وقادرة على مقاومة الجهل والفقر كم كانت قوية وقادرة على مقاومة العدوان وأذنابهم ممن يريدون لنا الانحطاط والذلة والهزيمة والهوان ويريدون أن نظل “هؤلاء المستكبرين” في وديان التيه والضلال والجهل والفقر فنحن معاً معاً جميعا ذخيرتنا وسلاحنا مداد العلماء ودماء الشهداء لنخرج من عشوائية الماضي المظلم الى مستقبل العدالة بهذا كله وبكم لن تكون هناك هزائم بل سيكون هناك نصر.

ونوه الدكتور علي السوسوة رئيس أكاديمية اقراء للتدريب وخدمة المجتمع في كلمته التي ألقاها خلال التدشين قائلاً ” نحن اليوم ندشن برامج ومشاريع تدريب طلاب وطالبات لأ كثر من 640 من أسر الشهداء والجرحى بشراكة ورعاية من تنظيم مستقبل العدالة الذين أثبتوا اليوم ونحن نمر في هذه الظروف للعام الثالث ونقاوم دول الاستكبار العالمي والشر وعلى رأسها أمريكا وأذناب الخليج والمنافقين من الداخل”.

 

كما تحدثت سكينة الوزير مسؤلة الدائرة الاجتماعية لتنظيم مستقبل العدالة أن التنظيم له دور كبير في مواجهة العدوان ورفض الوصاية على الوطن مثل غيره من المكونات السياسية وقدم الشهداء والتزم بخط المقاومة والممانعة وحرصا منا على توحيد الصف ومواجهة جاهلية العصر واستجابة لدعوة السيد عبدالملك بدرالدين الحوثي وانطلاقا منا من خلال برنامجنا في تنظيم مستقبل العدالة لمقاومة الجهل والفقر قمنا بالمشاركة مع اكاديمية اقراء بتدريب وتأهيل ابناء الشهداء والجرحى وذلك ببناء جيلا يحمل مؤهلات عالية لتمكنه من مواجهة وتحديات المشاريع الاستكبارية التي تخدع الوطن والمواطن ؛ وتمكنه من خدمة الوطن واستكمال المشروع الذي رسمه الشهداء بدمائهم الزكية الطاهرة واستجابة لقول الله تعالى(واعدو لهم ما استطعتم من القوة).

وأشارت الاستاذة سكينة في كلمتها : “إن ابناء الشهداء والجرحى هم ابنائنا وابناء اليمن يستحقون منا كل اهتماماً وتقديراً ورعاية ليس فضلا منا وانما لنرد لهم جزء بسيط من الجميل ونرد الدين الذي في أعناقنا للعلم والعمل ننظم مستقبل العدالة “.

كما تخلل التدشين كلمة لمستشار رئيس الجمهورية الدكتور عبدالعزيز الترب قائلاً “نحن سنترجم معا الأقوال الى أفعال بالنسبة لتوجيهات السيد عبد الملك بدر الدين الحوثي بالنقاط ال12 وسنوجهه الجامعات العامة والخاصة بان تعطي أسر الشهداء والجرحى حصص في كليات الجامعات وفاءً وتقديراً لهؤلاء الناس الذين قدموا ومازالوا يقدموا الكثير من أجل عزة وكرامة اليمن ونصرها على كافة الجبهات”.

كما حضر حفل التدشين العديد من الشخصيات السياسية والاجتماعية والثقافية.
كما حضي التدشين أيضا بتغطية إعلامية واسعة.