1

إدانة واستنكار العدوان الأمريكي السافر على سوريا 07 / 04 / 2017م

عميت عين لا ترى فعال العدو وقد بان الصبح لذي عينين .
داعش صناعة أمريكية لذا هبّت اليوم لكي لا يُقطع حبل وريدها ويقضى عليها تماماً على أيدي المدافعين عن كرامة الأمة وعزتها والذائدين عن مقدسات المسلمين.

همجية وتوحش داعش جاءت ممن صنعها، فإسرائيل تداوي الجرحى وتسند ظهـر المسلحين، وأمريكا تذر الرماد في العيون وحين يستوجب الأمر لدخولها بعد أن فشلت أدواتها تتدخل لتنقذ ما يمكن إنقاذه، وهذا يعني أن الانتصارات التي حققها الجيش السوري ومحور المقاومة كانت ساحقة وماحقة لقوى الشر فقد شحذو الهمة منذ زمن، كيف لا وفلسطين هي وجهتهم ومحط رحالهم.

إننا في تنظيم مستقبل العدالة ندين ونستنكر هذا العدوان الهمجي المُعّد لهُ والمبيّت مسبقاً على سوريا قلعة الصمود والمقاومة،  ونشاطر سوريا حكومةً وشعباً وكل الشرفاء والأحرار آلامهم وآمالهم ونتطلع إلى النصر الكبير والحاسم، فتجربة العراق لن تتكرر في سوريا، وبغداد لن تَخذُل وتُسلّم دمشق، وبيروت وصنعاء  وكل شعوب أمتنا الحرة والأبية لن تقف مكتوفة الأيدي.
فلقد بلغ السيل الزبى والأمة أمام عدوٍ لا يرحم ولا يمتلك ذرةً من الإنسانية ومن يسكت فلن يسلم من نار أشعلها الشيطان الأكبر ليحرق الجميع، فليس عنده فرق بين عدو وعميل فالكل تحت دائرة الاستهداف  .

الرحمة والخلود للشهداء الأبرار .
الشفاء للجرحى.
النصر والعزة والكرامة للأمة الإسلامية .
الخزي والعار والهزيمة للمشروع الصهيو أمريكي التكفيري في المنطقة والعالم.