1

تهنئـــة سوريا قيادةً وشعباً وجيشاً ومقاومة 18/‏ديسمبر/‏2016

سنوات من الصمود والثبات قدمت فيها الحكومة السورية جيشا وحكومة وشعبا قرابين الوفاء للدفاع عن الأرض والعرض والكرامة وبعثت الجمهورية الإسلامية وحزب الله ومحور المقاومة بأفلاذ الأكباد وخيرة الرجال للدفاع عن كرامة الأمة ومقدساتها ، سنوات من الحرب الكونية على بلد ذنبه أنه لم ينسلخ من جلدة أمته وآمن بقضاياها وكانت بوصلته نحو القدس وكان رئة المقاومة والحاضن لفصائل المقاومة الفلسطينية يوم أن تنكر لها العرب والمسلمون، سنوات من كشف حقيقة العالم المستكبر المتشدق بمحاربة الإرهاب وهو الذي أوجده ورباه،سنوات من الانتصارات السياسية والميدانية تتوجت اليوم بتحرير حلب التي جعلها الإرهابيون معقلا لرجسهم ومنطلقا لتوحشهم فاح أريج المولد النبوي الشريف فتعطر الكون بأزكى عطر في الوجود واستنشق المستضعفون عبير الحرية والكرامة والعزة والاقتدار وتزامنا مع مولد الرحمة المهداة والنعمة المسداة يقف العالم إجلال وتعظيما لنور السيد المسيح الذي فضح لصوص الهيكل ودعا البشر إلى الحب والسلام والتسامح، هاهم أحرار العالم وعاشقو الحرية والكرامة ومستضعفو الأرض يحتفلون بأعياد الميلاد المتوجة بهذا النصر الكبير والذي سيكون مقدمة للنصر الكبير ونافذة للحب والسلام، حلب فاتحة عهد جديد عهد الحرية والعدالة وزوال المستكبرين وأذنابهم. إننا في تنظيم مستقبل العدالة نتقدم إلى الشعب السوري وقيادته الحكيمة وجيشه الباسل وإلى المقاومة الإسلامية وكل الأحرار في العالم بأعلى وأرقى آيات التبريكات بمناسبة هذه الانتصارات العظيمة في حلب والتي رفعت رؤوس أحرار العالم وأثلجت صدور المستضعفين وأثبتت رهان الأحرار على حتمية النصر على الاستكبار العالمي وأذنابه التكفيريين ووضحت للعالم صوابية رؤيتهم وصدق نواياهم. إننا اليوم نؤكد مجددا اعتزازنا وثقتنا بالجيش السوري والمقاومة الإسلامية في قدرتهم على تحقيق النصر الحاسم في هذه المعركة التي يخوضونها دفاعا عن كرامة الأمة وعزتها، كما نهيب بكل شعوب الأمة وشرفاء وأحرار العالم بضرورة دعم المقاومة في سوريا الإباءوتقديم كافة سبل الدعم حتى تحقيق النصر الحاسم والنهائي الذي سيكلل بزوال داعش أذناب أمريكا وإسرائيل والتكفيريين وعملائهم وتحرير كافة الأراضي العربية والإسلامية إن شاء الله تعالى. الرحمة والخلود للشهداء الأبرار . الشفاء للجرحى. النصر والعزة والكرامة للأمة الإسلامية . الخزي والعار والهزيمة للمشروع الصهيو أمريكي التكفيري في المنطقة والعالم.

صادر  عن تنظيم مستقبل العدالة

13/ 12 / 2016م