1

بيان تعزية بوفاة السيد هاشم الموسوي الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق 19 / 11 / 2016م

(من المؤمنين رجال صدقو ماعاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا)

صدق الله العلي العظيم

بقلوب ملؤها الحزن والألم تلقينا نبأ وفاة السيد هاشم الموسوي (أبو عقيل) الأمين العام لحزب الدعوة الإسلامية تنظيم العراق، هذا المجاهد الكبير والعالم النحرير الذي أفنى حياته في جبهات الفكر والمداد والحرب والجهاد ذوداً عن كرامة الأمة وإرجاع عزتها وكرامتها وبعث روح الأمل فيها لم يدخر جُهداً إلا وبذله في هذا الطريق المقدس متطلعاً إلى اليوم الذي يزول فيه الظالمون ويعم فيه العدل على أرجاء المعمورة. إن الأمة اليوم فقدت مفكراً وعالماً ومجاهداً بذل مداده ودمه في سبيل رفع راية الحق خفاقة عالية ومَثّل فقده ثلمة كبيرة لن يسدها سواه فقد كان الروح لحزب الدعوة، هذا الحزب الذي كان السباق في استنهاض الأمة وحشد الطاقات وبث الوعي في أوساطها في أحلك المراحل التي مرت بها، إذ كان بكوادره وكل طاقاته داعي حق وهداية ومناراً لجمع الشمل وتوحيد الكلمة في العراق وسائر الأقطار الإسلامية.

إننا في تنظيم مستقبل العدالة نتقدم بأحر التعازي للأمة الإسلامية وللشعب العراقي ولحزب الدعوة الإسلامية بوفاة هذا الطود الشامخ والعلم الراسخ سائلين المولى الكريم أن يلهم أهله ومحبيه وعاشقي دربه الصبر والسلوان وإنّا لله وإنّا إليهِ رَاجعُون.

(يَا أَيَّتُهَا النَّفْسُ الْمُطْمَئِنَّةُ ارْجِعِي إِلَى رَبِّكِ رَاضِيَةً مَرْضِيَّةً فَادْخُلِي فِي عِبَادِي وَادْخُلِي جَنَّتِي).

صدق الله العلي العظيم

صادر عن تنظيم مستقبل العدالة اليمن

19 / 11 / 2016م

%d8%aa%d8%b9%d8%b2%d9%8a%d8%a9-%d8%a7%d9%84%d8%b3%d9%8a%d8%af-%d9%87%d8%a7%d8%b4%d9%85-%d8%a7%d9%84%d9%85%d9%88%d8%b3%d9%88%d9%8a-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d8%b1%d8%a7%d9%82