1

زيارة الأمين للرئيس السوري بشار الأسد

 

في الموافق من

30/08/2013

 

قام الأمين العام لتنظيم مستقبل العدالة بزيارة الرئيس السوري بشار الأسد ضمن وفد يضم مكونات سياسية القيادي البارز في حزب البعث نايف القانص والبرلماني المؤتمري محمد مشلي زيد الرضي والبرلماني حسن هفج وشخصيات وطنية وسياسية وحزبية اخرى ..

 

وقال الاسد في لقاء مع وفد من قيادات الاحزاب والنواب اليمنيين “ان التهديدات بشن عدوان مباشر على سورية، ستزيدها تمسكا بمبادئها الراسخة وقرارها المستقل النابع من ارادة شعبها”، مضيفا ان “سوريا ستدافع عن نفسها في وجه اي عدوان” وانها ماضية ومصممة في القضاء على الارهاب.

 

وشدد الاسد على ان “سوريا بشعبها الصامد وجيشها الباسل ماضية ومصممة على القضاء على الارهاب الذي سخرته وتدعمه اسرائيل والدول الغربية خدمة لمصالحها المتمثلة بتقسيم المنطقة وتفتيت شعوبها واخضاعها“.
وأشار الرئيس الأسد إلى أن نهوض الوعي الشعبي على الساحة العربية عنصر أساسي في مواجهة المخططات التي تستهدف المنطقة لافتا إلى أن الشعوب هي الصانع الحقيقي للعلاقات بين الدول وأن الحالة الشعبية هي الضامن للانتصار وهو ما يحدث في سوريا..
واشاد الرئيس الاسد بمواقف الشعب اليمني تجاه مختلف قضايا الامة العربية وموقفه الداعم مع سوريا .

 

 وأكد أعضاء الوفد وقوفهم إلى جانب سوريا في مواجهة المحاولات الرامية للنيل من موقعها ودورها كحاضن للعروبة والقومية والمقاومة، معتبرين ان صمود سوريا وانتصارها هو صمود وانتصار للامة العربية جمعاء.