1

تعزية الأمين العام لقائد الثورة

تصدر عن تنظيم مستقبل العدالة
العدد (11)
رجب 1435هجري – 2014 ميلادي

الصفحة (1)

بمناسبة ذكرى استشهاد السيد القائد / حسـين الحوثي
يبعث الأمين العام لتنظيم مستقبل العدالة بتعزية إلى قائد المسيرة السيد/ عبد الملك الحـوثي

الثلاث

في ذكـرى استشهاد الشهيد السعيد السـيد / حسـين الحوثي بعث الأمين العام لتنظيم مستقبل العدالة سـمـاحة السيــد / حـسـن عــلـي العمـــــاد برقيــة تعـــزية ومواســاة إلى قائـــد المسيرةالسيد /عبد المـلك بدر الدين الحــوثي وأسـرة آل الحوثي وجماعة أنصار الله هذا نصها :الأخ العزيز السيد/
عـبد المــلك بدرالدين الحـوثي وجمـيع أفراد أســرته الكريمة.
الأخـــوة الأعــزاء / جماعـة أنصــــــار الله .
بمناسبة ذكـرى إستشـهاد الشهيد السعيد :
الســيد / حســين بدر الدين الحـوثي رضــوان الله تعالى عليه .
بإسمي وبإسم أعضــاء تنظيم مستقبل العـدالة .. أهنئكـم بهذا الاصـطفاء الالهـي حيث اضـطلع المولى عزوجل على هذه الأسرة الكريمة واختار منها شـهداء سـقطـوا في سـبيل اعلاء كلمة الحـق
ومواجـهة قوى الطغـيان والاســتكبار.
فقد كان الشهيد السعيد رضـوان الله عليه قبس وشـعاع أضـاء الطريق للعـيون التي ابتليت بالعشـى ، ورفع عنها حـجاب ظلمات الاسـتبداد والاسـتغلال واسـتضعاف الناس ، كما إنه ما يزال حياً وحاضراً في ضمير ووجـدان كل الشـرفاء والأحـرار ووهـجاً يحدد معالـم الطـريق في زمـن أصبح فيه الكثيرون يستمرؤون الذل والخضـوع والغـرق في أوحـال الذات والأنانيـة والتشــرد في صحـراء التيه والمسـخ والنسـيان .كما أتقدم إليكـم بخـالص العـزاء والمواسـاة بهذه الذكـرى الأليمـة على قلـوبنا جمـيعاً ســائلين المولـى عزوجل أن يعصـم قلوبكـم بالصـبر والســلوان ،،،،، وإنا لله وإنا إليه راجــــــــــعون .
وســلام عليه يوم ولد .. ويوم أســتشهد .. ويوم يبـعث حـيا … وعلى كل الشــهداء الابرار الذين ســـقطوا في ســـبيل اعلاء كلمة الحـق ونصـرة المسـتضعفين…. (وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ) .

تنظيم مستقبل العدالة يقيم حلقة نقاشية بعنوان :(الاغتيالات نتيجة حتمية للتحريض والتكفير -1)

حلقة نقاشية

استاذ علم الإجتماع بجامعة صنعاء الدكتور /حمود العودي: نطمئنكم بأننا لن نقول لكم اننا معكم فقط في مواجهة جرائم التكفير والاغتيالات .. بل اننا سنكون امامكم وفي المقدمة حتى القضاء عليها.

الشيخ علي الدمني: التكفير نتيجة طبيعية للفهم الخاطئ للنصوص الدينية .

الدكتور اسماعيل الوزير استاذ الشريعة والقانون بجامعة صنعاء: جرائــم التكفيــر والتحريـــض والاغتيالات يقف ورائها مراكز قوى وتديرها وفق اجنداتها السياسية .

الأستاذ علي العماد ممثل أنصار الله في لجنة الحوار : دعاة التكفير والتحريض ادوات صغيرة بيد المشروع الصهيوامريكي الاستكباري . .

المستشار القانوني الأستاذ سليمان الأهدل: التكفيـر سـلاح يستخدمه الطغــاة للتخلص من خصومهم ومناوئيهم ويدعوا الى تكريس ثقافة المواطنة المتساوية القائمة على مبادئ الحرية والكرامة والعدالة .

الاسـتاذ مصطفـى المنصـور : يدعـو الى حملة وطنية يشـارك فيـها جميع القوى الوطنية وفق خطة شاملة وإطلاق مجموعة من المشاريع والبرامج لصناعة رأي عام جماهيري وإجماع شعبي رافض ومناهض لثقافة القتل والتكفير والتحريض

أمين عام تنظيم مستقبل العدالة سماحة السيد حسن علي العماد : نحـن بحاجـة الى وقفة حقيقية وجادة من قبل جميع ابناء الوطن لمواجهة جرائم التكفير والتحريض والاغتيالات ويحذر من خطورتها على السلم الاجتماعي .
التفاصيل ص2 .

كـــــنا هـــــــنا…!!

امين

على مقربة من الحـقيقة ..نقـرأهـا… بكل دهشــة وإتقـان .. علـى رؤوس الاشـــهاد .. وبالحــرف والكـلـمـة نقـشنا في جــدار الزمــن وذاكـرة التاريـخ ..فـي حضـرة من لا وطـن لهـم و لا صــوت .. وفـي زمــن غـاب فيه العـدل ..وقل الناصـر والمعـين ..لنقيـم الحُـجـة ، ونفضـح الظالـم ، ونُلـزم المظلــوم ….!!
كـــــنا هـــــــنا…!! وبكـل محــبة وتواضـــع وإمـتنان .. وكـما أســـلافنا المـيامـين .. وفـي يـوم لا يُنســـى ولا يُمحــى .. مـهـما فعــل أو إفتعــل الغاشـــمـون .. قدمــنا شـــهادة جديدة في عصــر الشــهداء …وســـــــقينا برحيق دمــنا شـــجرة الزيتـــون وأغصـــان المحـــبة والســـلام …!!
كـــــنا هـــــــنا…!! وقـبل أن نعـــبر ..!! أقمـنا صــلاة الظهـر في رحـاب الطـاهــرين …. فجـاءنا غـدر شـقي ولعين … لنتقلد وســام الشــهادة .. التي هي هبة الله وكرامـته للمتوسـمين وعـــــبرنا صــــراط عشــق الوالهين .. وعـــــــبرنا إلـى هــناك.. ونعم اجر المحـســنين ..!!
كـــــنا هـــــــنا…!! ومن حــولنا قـوم معســـكرون فـي حضـــرة التاريخ .. وســالكون ذات الطـــريق .. لا يجـبرهــم الخـــوف على الارتـهان … ولا ينـزلهــم الزيـف حــيث الذل والهـوان.. وعلـى عهــدهـم ووعــدهـم ثابتـون… يحـملــــون الراية ويتناقلونهـا عـــبر الأجــــيال ..حـتى يســـلمونها إلـى صـاحــب الأمــــر …! ليمحــو زمان العهـر الدفين.. ويتحـقــق وعـد الله الآتـــي وإن كـــره الكافــرون … وتقام أمــة التوحــيد .. وتوحــيد الأمــة …!!
( وَسَيَعْلَمُ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَيَّ مُنقَلَبٍ يَنقَلِبُونَ ) …..!!

الصفحة (2)

تشييع شهيدي مكتبة الغدير بصنعاء ..
تشييع

وتسمية شارع الدائري
الممتدمن جولة الجامعة
إلى جولة سيتي مارت
بشارع (شـهداء الغـدير)

شيعت حشود من اليمنيين يوم الجمعة 2- مايو – شهيدي مكتبة الغدير بصنعاء الذَين تم اغتيالهما بمسدسات كاتم الصوت داخل مكتبة الغدير ظهيرة يوم الاثنين 28 ابريل 2014م حيث كان الشهيدين أمين الدمني , ومجاهد الدمني يعملان فيها.
وقد تم استهدافهما على أساس خلفيتهما الفكرية وعقيدتهما الشيعية الاثنـي عشرية ونتيجة للتحريض الطائفي الذي تتبناه قوى متشددة وإرهابية.
وأدى المشيعون صلاة الجنازة أمام مكتبة الغدير بصنعاء على الشهــدين وعقــب الصلاة تحــدث كلا من الشيــخ / علـى الدمـني والأسـتاذ / خالد المـدانـي وحملا السلطات المسؤولية وطالبوها بالكشف عن قتلت الشهدين وبسرعة تسليمهم إلى العدالة.
وقد أثارت هذه الجريمة ردود فعل غاضبة وإدانات واسعة واستنكار من مختلف القوى والشخصيات السياسية والفكرية والاجتماعية ومنظمات مجتمع مدني.
حيث وصفوا هذه الجريمة بأنها من اخطر وأبشع الجرائم التي ارتكبت في اليمن حيث وان الشباب الشهيدين كانا اعزلين وليس لهم من ذنب اقترفوه غير أنهم كانوا يبيعون الكتاب الإسلامي الشيعي .وفي هذه الحالة تعتبر هذه الجريمة الإرهابية جريمة بشعة بحق الحياة والإنسانية جمعاء، واعتداء صارخ على حرية الفكر والمعتقد، وانتهاك لحرمة الإنسان اليمني من أي اتجاه كان وانتهاك لحقه في حرية المعتقد والانتماء، واعتبرت هذه القوى إن هذه الجريمة النكراء هي نتيجة طبيعية لحملات التحريض والتكفير والكراهية التي تمارسها بعض الوسائل الإعلامية الحزبية والطائفية بمختلف أنواعها المقروءة والمسموعة والمرئية ومن على منابر المساجد.
أقام تنظيم مستقبل العدالة – (الثورة اليمنية) – حلقة نقاشـية بعنوان : (الاغــتيالات نتيجــة حتمية للتحـــريض والتكــفير -1)

ناقشت حلقة جرائم التكـفير والتحريض المذهبي ومسلسل الاغـتيالات الاجرامية التي استهدفت العديد من الشرفاء والأحرار من ابناء الوطن ، والتي كان اخـرها جريمة الاعتداء على مكتبة الغـدير وسقوط الشهداء مجاهد الدمني،، وأمين الدمني، وقد تركزت الحلقة النقاشية على ثلاثة محـاور هـي :
1- التكفير وأثاره على التنوع والتعدد الثقافي والسياسي .
2- جريمة التحريض وخطورتها على السلم الاجتماعي.
3- مسلسل الاغتيالات وأبعادها الداخلية والخارجية.
وناقشت الحلقة خطورة جريمة التكــفير والتحــريض التي تمارسها جماعات التكفيرية ذات الفكر الوهابي المتطرف وأشاروا الى الأبعاد الســياسية لهذه الجــريمة ودور أوكار المخـابرات الاجنبية التي تغذي مثل هذه الجريمة وتستغلها لتنفيذ اجنداتها الاجرامية ،ليتم من خلال ذلك شرعنة لتنفيذ عمليات الاغتيال والجريمة المنظمة التي اصبحت مسلسل شبه يومي في البلاد.
وأكد المشاركون ان جرائم التكفير والتحريض والاغتيالات كظاهرة غريبة عن مجتمعنا اليمني وأصالته وثقافته وأعرافه وتهدد المجتمع وسلمه الاهلي في العمق وتنذر بكارثة تاريخية قد تحل بهذا البلد،، كما تناولت الحلقة الوسائل والأساليب الممكنة والحلول المناسبة لمواجهة هذه الجرائم ومواجهة من يقف ورائها حتى نجنب البلاد من خطورتها والحد منها .
وقد شارك في الحلقة العديد من شـخصيات من اقرباء شهداء جرائم التكفير والاغتيالات وشخصيات اكاديمية وسياسية واجتماعية وناشطون حقوقيون ومنظمات مجتمع مدني ومنهم :
-الشيخ علي الدمني اخو الشهيد أمين الدمني ، وابن عم الشهيد مجاهد الدمني المقتولين غدراً وظلماً وعدواناً نتيجة اعتداء اجرامي من قبل مجموعة مسلحة..
– الدكتور إسماعيل الوزير دكتور محاضر في جامعة صنعاء والذي نجا بفضل الله تعالى من محاولة اغتيال فاشلة اقدمت عليها عناصر اجرامية . – الدكتور حمود العودي استاذ علم الاجتماع بجامعة صنعاء رئيس المنسقية العليا لمنظمات المجتمع المدني .
– الاستاذ سليمان الأهـدل ناشط سياسي وحقوقي ومستشار قانوني
– والأستاذ هاشــم شـرف الدين نجل الشــــهيد الدكتور احــمد شـــرف الدين .
– والأستاذ محــمود الجنيد _ عضو لجنة الحوار الوطني ممثلا عن انصـــار الله في الحوار.
– والأستاذ علي علي العماد ممثل أنصـــار الله في لجنة الحوار .
– الأسـتاذ ريدان محمد عبد الملك المتوكل – نائب رئيس حزب الوطن .
– ومن الشخصيات الاجتماعية الشــــيخ معين أبو شــــــوارب .
– الاستاذ مصطفى المنصور استشاري استراتيجي وناشط سياسي.
كما شــارك فيـــها عدد من الشخصـــيات السياسية
والأكاديمية والحقوقية وناشطين مجتمع مدني وكان لهم العديد من المشاركات نوجزها في الاتي:
حيث اكد الشــــيخ علي الدمني أخو الشهيد أمين الدمني، وابن عم الشهيد مجاهد الدمني المقتولين غدراً وظلماً وعدواناً نتيجة اعتداء اجرامي من قبل مجموعة مسلحة.. في مشاركة له بان ظاهرة التكفير والتحريض لها عدة اسباب ومنها الفهم الخاطئ للدين وللنصوص الدينية وتصدي الجهلة لتفسير مقاصد الشريعة وقيادة المجتمع من الناحية الدينية .
كما كان هناك مشاركة للدكتور اسماعيل الوزير دكتور محاضر في جامعة صنعاء.
حيث أكد في مشاركته ان البعد السياسي هو وراء جرائم التكفير والتحريض والاغتيالات وان هناك من يقف ورائها من مراكز القوى والنفوذ والتي تديرها وفق اجنداتها السياسية .
-الدكــتور حمـــــود العودي _ اسـتاذ علم الاجتماع
بجـامعة صـنعاء رئيس المنسـقية العليا لمنظمات المجتمع المدني … اعتبر هذه الظاهرة غريبة عن واقع وثقافة وتاريخ مجتمعنا وليست بأكثر من مرض عارض ومؤقت وليس لها مستقبل في البلاد.
كما طمئن كل أحرار وشرفاء اليمن وخصوصا الشباب بقوله : باسمي كرئيس المنسـقية العليا لمنظـــمات المجتــــمع المــدني وبأســــم كل الاكاديميين والشرفاء:
(نطمئنكم بأننا لن نقول لكم اننا معكم فقط في مواجهة جرائم التكفير والاغتيالات .. بل اننا سنكون
في امامكم وفي المقدمة حتى القضاء عليها).
وفي السيــاق نفسه فقد تحـــدث الناشـط السياسي والحقوقي والمستشار القانوني الاستاذ/ سليمان الأهدل وهو واحد ضحايا جريمة التكفير في مشاركته على ان التكفير سلاح تاريخي يستخدمه الطغاة للتخلص من خصومهم ومناوئيهم ولكنه في الفترة الاخيرة اصبح يمارس من قبل مجموعات متطرفة من الجهلة والمجرمين المنحرفين نفسيا واجتماعيا والمنحطين اخلاقياً . دعياً كل الوطنيين الى مواجهة هذه الثقافة الاجرامية والى تكريس ثقافة المواطنة المتساوية القائمة على مبادئ الحرية والكرامة والعدالة .
– اما الأسـتاذ هاشــم شـرف الدين – نجل الشــهيد الدكـتور احــمد شـــرف الدين، فقد استشهد في مشاركته بما كان يسمعه من والدة الشهيد الدكتور حيث يرى ان التكـفير هو الوجه الديني لمنظومة الفساد والاستبداد فهو أحد الوجوه الثلاثة التي دائما تستخدمها تلك المنظومة عبر التاريخ.
وفي السياق نفسه أكد الأستاذ علي العماد _ ممثل أنصـــار الله في لجنة الحوار الوطني إن دعاة التكفير والتحريض عبارة عن أدوات صغيرة بيد المشروع الصهيوامريكي الاسـتكباري وحلفائه .
وقد اختتمت الحلقة بمشاركة من أمين عام تنظيم مستقبل العدالة سماحة السيد حسن العماد : حيث اكد على ضرورة أن يكون هناك وقفة حقيقية وجادة
من قبل جميع ابناء الوطن لمواجهة جرائم التكفير والتحريض والاغتيالات ويحذر من خطورتها على السلم الاجتماعي والتي تستهدف الجميع ولن تستثني احد .
هذا وقد اثريت الحلقة بالعديد من المداخلات من قبــل بقية الحاضرين الذيـــن تحدثــوا عن الابعــاد والخلفيات العقائدية والسياسية لجريمة التكفير واعتبارها جريمــة بحــق الانســان والحـياة وتهديد حقيقــي للســـلم الاجــتماعي .
هذا وقد خرج المشاركون بعدة وصايا أهمها :
– اطلاق حملة وطنية يشارك فيها جميع القوى الوطنية والمتضررة من جرائم التكفير والتحريض والاغتيالات حيث تهدف هذه الحملة الى صناعة رأي وطني عام جماهيري وشعبي رافض ومناهض لهذه الجرائم والعمل على كشف وتعرية من يقف ورائها ورفع مستوى وعي الناس بخطورتها ليسهل محاصرتها والقضاء عليها.
– ضـرورة تفعيل قانون تجـريم التكـفير والتحـريض بكل انواعـه وتقديم مرتكـبي هذه الجريمة للمحاكــمة باعتبارهم دعاة للقتل والفتنة ومحــذرين في الوقت نفســه من الإنجــرار الى الفتنة الطائفية العمياء التي يخطـط لها ويسـعى الى اثارتها اعداء الوطـن والمتربصـين به وتجــار الدم صناع الحـروب .
– كما دعوا إلى تفعيل الدور الرقابي على المناهج التعليمية ومنابر المساجد والخطباء ووسائل الاعلام بمختلف انواعها للحد من هذه الظاهرة المخالفة للدين الاسلامي الحنيف الغريبة عن قيمه السمحة ، والتي تتنافى مع قيم وأعراف وعادات المجتمع اليمني المعروف بتنوعه وتعايشه عبر التاريخ .
هذا وقد غطت الحلقة النقاشية العديد من وسائل الاعلام التلفزيونية المحلية والخارجية .

الصفحة (3)

قالوا عن : الجريمة الارهابية التي استهدفت شهداء مكتبة الغدير بصنعاء

اجتماع
توالت ردود الأفعـال المنـددة والمستنكرة والرافضة للجـريمة الإرهابية التي هـزت ضمـير ووجـدان المجـتمع اليمنـي والغريبة عن دين وثقافة وواقع وتاريخ وأصالة مجتمعنا اليمني والتي استهدفت مكتبة الغـدير في صنعاء باسـتخدام أسـلحة كاتمة للصـوت من قبل مجمـوعة من القتلة والمجرمين والمتعطشين للدماء ، وسـقط نتيجـة ذلك شـهيدين أعزلين ليس لهـم من ذنب اقترفـوه .. الشـهيد أمــين الدمنـي .. والشهيد مجـاهد الدمنـي رضـوان الله تعالى عليهم .
حيث أكدت تلك البيانات المنددة وتلك الاستنكارات الصادرة من قبل العديد من القوى والشخصيات الفكرية والسياسية والاجتماعية والصحفية وناشطين حقـوقيين ومنظـمات مجتمع مدني من مختلف الانتماءات والاتجاهات الفكرية والسياسية والاجتماعية ، واعتبرت أن هذه الجريمة جريمة إرهابية في أبشع صـورها وكشفت عن النفسـية الوحشـية التي يحملها أولئك القتلة ومن يقف ورائهـم في الداخـل والخـارج، ووصفتها بأنها تكشف تلك الجريمة حجم التهديد الذي يحدق بالمجتمع اليمني وأمنه واستقراره ويستهدف الحياة بكل تفاصيلها في العمق ، ومدى خطـورة المشـروع الإجرامـي الذي تم الإعـداد له من قبل دوائر ومراكـز الاسـتخبارات الصهيوأمريكية وعملائهـم من التكفيريين والإرهابيين على مسـتوى الإقليمي وأدواتهـم من المجـرمين والقتلة في الداخـل ، كما طالبوا جميعا بضرورة الوقوف بحزم لمواجهة هؤلاء القتلة وتطهير المجتمع اليمني من رجس هؤلاء المجرمين …وسنحاول في السطور الآتية أن نسرد بإيجاز بعض تلك الردود والبيانات والتعليقات الرافضة والمستنكـرة لبعض ما استطعنا توثيقه ،، ونعتذر لمن لم نستطيع توثيق بياناتهم وتعليقاتهم حول تلك الجريمة . مع شكرنا وتقديرنا وإجلالنا لجميع الشرفاء والأحرار من أبناء هذا الوطـن . وهذا بعض ما استطعنا توثيقه :- حيث أصدرت عشرة مؤسسات من منظمات المجتمع المدني بتاريخ 29 إبريل 2014م بيان ادانة واستنكار ومعبرة عن رفضها لهذه الجريمة الوحشية وهي :
1 – المرصــــد اليمنـي لحقــــوق الإنســــان .
2 – المركـــــــز اليمنـــي لحقـــــوق الإنســــــان .
3 – مؤسـســة الشــــرق الأوســـط للتنمــية وحقــوق الإنسـان
4 – مركـــــــز الحقـــوق المدنيـــــة .
5 – المركـــــز الوطـنــي لحقـــوق الإنســـــــان -الحــديـدة .
6- المؤسســة التنمـــوية للشـــباب –تعــــز.
7 – مجمــــوعة التنميـــة الدوليــة وحقـــــــوق الإنســــــــان .
8 – منظمــــة مـحامــــــون بلا حـــــــدود .
9 – منظمـة (يمـــن) للدفـاع عن حقــوق الإنسـان والديمقراطية
10 – مؤسسة أنصــار التنميــة وحقـــوق الإنســان ..
وهذه بعض فقراته :
تأتي هذه الجرائم الخطيرة والأعمال الإجرامية التي لا تمس حرية الرأي والتعبير والمعتقد فقط بل تمس الحق في الحياة وهو أقدس الحقوق وتهدد هذه الأعمال السلم الأهلي وتعرض التعايش الاجتماعي بين أبناء الشعب الواحد إلى التفكك والتمزق.
إن منظمات المجتمع المدني تعمل على دعم حرية الفكر والرأي والتعبير والمعتقد دون تمييز وتجرم التحريض الدعوة إلى العنف وتدين هذه الحادثة الإجرامية والتي تعد من أبشع جرائم الإرهاب وتحمل منظمات المجتمع المدني الحكومة اليمنية ممثلة بوزارة الداخلية وأجهزتها الأمنية كامل المسؤولية وتطالبها بالكشف عن الجناة بصورة عاجلة و و ضبطهم و تقديمهم للعدالة و إعلان نتائج التحقيقات للرأي العام و اتخاذ الإجراءات القانونية الرادعة ضد من يصدرون فتاوى التكفير و يزرعون بذور الفتنة الطائفية و المذهبية بين أبناء المجتمع الواحد.
وإذ تنبه منظمات المجتمع المدني لخطورة هذه الحوادث الإجرامية فإنها تهيب بكافة وسائل الإعلام الابتعاد عن التحريض و تعزيز روح التعايش و القبول بالآخر و التنوع الفكري و المذهبي ومناهضة ثقافة التمييز بكافة أشكاله وتدعوا الأخ رئيس الجمهورية عبدربه منصورهادي إلى اتخاذ إجراءات عاجلة ومتابعة الأجهزة الأمنية لضبط الجناة ومنع تكرار مثل هذه الجرائم حفاظا على السلم الأهلي.
كما تدعوا منظمات المجتمع المدني الأحزاب والقوى السياسية إلى تحمل مسؤولياتها إزاء جرائم القتل واستمرارها وتقديم رؤية وطنية تكفل للمواطنين ممارسة شعائرهم الدينية والعقائدية بدون تمييز، وإدانة كافة أشكال التحـريض .

بأشد عبارات الادانة والاستنكار جريمة اغتيال الشابين امين المطري ومجاهد المطري في مكتبتهما الفكرية بصنعاء التي تأتي ضمن مسلسل دموي ممنهج لقوى الشر والظلام التي تسعى من خلاله الى اطفاء وإقصاء كل من يحمل فكرا او رأيا او معتقدا مخالف .
وإذ يحمل الحزب الديمقراطي اليمني نظام صنعاء كامل المسؤولية عن ارتكاب هذه الجريمة وبقية جرائم الاغتيال وذلك بسبب تفرجه وحمايته للقتلة والمجرمين و عدم قيامه بأي اجراءات وقائية او عقابية ضد كل مرتكبي جرائم الاغتيالات التي اصبحت مشهدا يوميا يطال كل الابرياء على مختلف انتماءاتهم السياسية والفكرية. ونطالب كافة القوى السياسية والمدنية وأصحاب الرأي والفكر الى ادانة هذه الجريمة وعدم السكوت عليها واعتبارها جريمة فكر ورأي ومطالبة النظام بفتح تحقيق عاجل وكشف مرتكبي الجريمة وإحالتهم الى المحاكمة.

اقتلــونا فان شعبنا ســيعي أكثر وأكثر …. فإننا في تنظيم مستقبل العدالة في الوقت الذي نعتبر هذه الجريمة سابقة خطيرة تستهدف الحياة والسلم الأهلي في اليمن ،واعتداء صارخ على حرية الفكر والمعتقد وجريمة قتل على الهوية والانتماء ، وجزأً من المسلسل

اقتلــونا فان شعبنا ســيعي أكثر وأكثر …. فإننا في تنظيم مستقبل العدالة في الوقت الذي نعتبر هذه الجريمة سابقة خطيرة تستهدف الحياة والسلم الأهلي في اليمن ،واعتداء صارخ على حرية الفكر والمعتقد وجريمة قتل على الهوية والانتماء ، وجزأً من المسلسل الإجرامي للمشروع الصهيوامريكي ونظام أل سعود ، كما انه نتيجة طبيعية للفتاوى التكفيرية والتحريض الإعلامي الطائفي لتلك المنابر التكفيرية التي تديرها بعض القوى الحزبية والمتنفذة في البلاد . فإننا أيضاً نحذر من استمرار ارتكاب هذه الأعمال الإجرامية والتي ستغرق البلاد في دوامة الفتنة والعنف والفوضى سيدفع الجميع الثمن باهظاً بدون استثناء.

من يمارس الاغتيالات وسـط العاصمة صنعاء ويختطف الأجانب ويقتل افراد من الجـيش والأمـن ويسـتهدف مكونات ســياسـية وأصــحاب مـكـاتـب نشــــر … هم أولئك الذين وقفوا في مواجهة معنا في كتاف وحاشد وحـرض وأرحـب … وأكد على أن المسـألة لا تحتاج مزيد من البحث والتدقيق فالشخصين اللذين قتلا إثر محاولتهما اختطاف أحد الأجانب مؤخراً.. ثبت وبالدليل القاطع أنهم من العناصر التكفيرية التي فرت من كتاف بعد الأحداث الأخيرة .
كما قال أيضا .. كشفنا الكثير من الوثائق عن تورط قيادات سياسية وأمنية في تقديم المعلومات أولا بأول ومن داخل وزارة الداخلية إلى تلك العناصر ، وعن تراخيص حمل السلاح ونقله من محافظة إلى اخرى .
ما كان للاغتيالات أن تحدث لولا وجود دعم أمني وغطاء سياسي لتلك العناصر لتنفيذ مخططاتها الإجرامية بحق كل اليمنيين .
وتعرف الأجهزة الأمنية جيدا من يقف وراء تلك العناصر في العاصمة صنعاء من مشــائخ وقيادات عســكرية ومدنية وبعض القيادات الحزبية بأنها تقدم دعما لا محدودا لتلك العناصر .

قتـلـــوه داخل مـكتبتــه وســــــط العاصــمة صـــنعاء بســــبب عقيــدته…. إن لم تهـــز جريمـــة كـهذه ضميـــر المجـتمـــــع وتقلـق طمأنينــة الساســــة وتقض مضــجع الحكــــم فإن ما بعـدهــا لن يكـــون إلا أفـــدح منـها.
هـــذه جــــريمة أوســـــــخ من جــرائـم الاغـــتيال الســياســـي ،، فبـائــع الكـتـب قُـــتل لأنه يبيــع كـتبا “اثنـى عشــرية .. مثلما قُــتل المصـــري حســــن شـــحاتة وسُــــحل في مصـــــر بســـبب مــذهبـــه وهــي الجريمــة التــي ندد بها العالــم كلــه آنئـذ.
لا ينبغي الســـكـوت ومــن غير الأخلاقــي الســكوت تـجاه ما حـــدث فاليــوم قُتل شــيعــي لتشيعـــه , وغــدا ســيُغتال سنــــي لسنيتــه وبـعد غــد علمانـــي لـ… إلخ … إلى أن تصــــل اليمـــن إلى حضـيض ما يحـدث من مذابــح طائفيـــة في غير بلد من البلدان الإســـلامية المتناحــرة. والمســــئول في النــهاية ســـيكون جــيل يمنـــي كامـــل وليــس النظام الحاكــم وحــده ، جـــيل يوافــق على تســـليم بلــده لأيادي الجــنون الدينــي عبــر صمتــه الذي يصــــل حــد التواطـــؤ .

لا تختلف جرائم الأمس ضد الاشتراكي عن الجرائم المرتكبة خلال العام الماضي وهذا العام ضد منتسبي الحركة الحوثية باغتيال الجنيد وجدبان وشرف الدين وجريمة البارحة باغتيال شابين أعزلين يعملان في مكتبة،
هذه الجرائم الموحدة الدوافع بإزاحة الخصوم كقوى مهددة لأرباب القتل والفساد والجشع والإنفراد بمقاليد الحكم والاستحواذ على الثروة.
القاتل واحد لا جديد في القاتل الثابت بل المتغير هم الضحايا القاتل منكشف بخطابه الإعلامي التأجيجي العنيف المفضوح بألسنته وأبواقه ومنابره المتنوعة وبوسائل قتله الجبانة.وسيظل الجبناء يمارسون خساستهم المنكشفة في قتل العزل السلميين وان تخفوا زمناً برداء التقية والوطنية المهترئة ، العار والخزي واللعنات عليك أيها الآثم القبيح. ورحمة الله تغشى جميع الضحايا.

قال تعالى “لا اكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي”
المشــاركة في جنازة شهيدي الضمير (الاخوين مجاهد وأمين المطــري) تعبير عن دفاعنا عن قيم حرية المعتقد وحـــق الانسان في ان يؤمن او لا يؤمن وفقا لقناعته وبدون ضغط او اكراه .
(الشــهيدين ) قتلا فقط لأنهما يعتنقان الدين الاسلامي وفقا للمذهب الاثنى عشري ويفترض ان تكون القوى المدنية -وليس الأصولية هي اكثر الاطراف دفاعا عن الحرية ورفضا لجرائم القتل والاغتيال
ايها اليمنيـــــون اليوم قتل شابين يمنيين لأنهما فقط اثنى عشــريــون وغدا ومع اســتمرار صـمتكم ســيقتل الناس لأنهــم علمـانيـيـن او ملحــدين او اسـماعيليين او زيـود أو شــوافع وصـوفيـون او اي عنــوان جديد ســيختاره التكفيريــون القتلة !
التعبير عن التضــامن الواســع مع اســرة الشــهيدين يســهم في ردع القتلة وجعلهم يفكــرون الف مرة قبل اي جريمـة يرتكـبونها .

حزين وباكي على امين ومجاهد ,,, وأثق ان دمكما الزكي سيحيط بعصابة القتل …

إن عملية الاغتيال التي طالت كلاً من مجاهد المطري وأمين المطري في مكتبتهما ” مكتبة الغدير” تطور نوعي في مسار الاغتيالات في اليمن فلم يعد يستهدف السياسيين فقط ، إنما بدأ في استهداف المكتبات المحسوبة أو القريبة من تيارات سياسية معينة , وسيستهدف بقية المؤسسات الأخرى المحسوبة على ذلك التيار….!
وأوضح في تصريح خاص لـ “خبر” للأنباء ، أن ذلك التطور ناتج عن الطمأنينة العالية لدى تلك العصابات التي تحظى بغطاء أمني وعسكري من مراكز نفوذ ونافذين يضمنون لهم عدم تعرضهم للمحاسبة ويسارعون لتغطية جرائمهم….!
وأضاف أن تلك المراكز القبلية والعسكرية تنفذ عمليات الاغتيال انتقاماً للهزائم التي تلقوها في عمران وبقية المناطق في الشمال ، فبعد فشلهم في ميادين الحرب نقلوا المعركة إلى ميدان الغدر والاغتيال!…

دماء شهداء مكتبة الغدير اليوم بصنعاء قد يكون لها نفس تأثير و فاعلية دم الشهيد حسن شحاته بمصر .. خاصة و الدوافع متشابهة في الحالتين ..فلا تستهينوا بدماء المظلومين ..

لا : للكـراهية .. وحـرية الفكـر والرأي والمعتقد والضمـير حق لكل مواطـن ومواطـنة ” تجريم العنف وخطاب الكراهية لأي دين ، ومذهب ، وفكر ورأي ومعتقد .. جريمة أن يقتل أبنائنا لمجرد أن مذهبهم مختلف .. تعازينا لأسرة آل المطري بمقتل ابنيهما بتلك البشاعة وبذلك الإصـرار والترصـد .. ولا نامـت أعـين القتلة .

جريمة اغتيال شابين بريئين هما أمين ومجاهد الدمني بمكتبة الغدير بصنعاء امس هي جريمة ارهابية جبانة ذات نفس طائفي معروف الغايات والأهداف ومعروفة الجهات والأطراف التي تتبناه وتروج له فقط لو ان هناك جهة امنية مسئولة في البلد لكانت جرائم الاغتيال هذه قد توقفت و لكان قد تم العدالة بحق المجرمين التي ستتحقق انشاء الله قريبا .

هؤلاء المجرمين والقتلة يستندون الى فتوى دينية من علماء السوء التكفيريين في كل ما يفعلون من قبيح الأفعال ويتندوا إلى تحريض منابر مساجد الفتنة وترويج الرذيلة الوهابية في بلادنا وخطباء الإرهاب وحاضنة التكفيريين الاجتماعية .

رحمك الله رحمة الأبرار أنت ورفيقك إلى الفردوس الأعلى الصدمة كبيرة والمصاب جلل إنا لله وإنا إليه راجعون اتذكرك يا شهيدنا الغالي ابتسامتك الرائعة ولطفك وأخلاقك العالية وتفانيك في عملك وبذلك وجهدك في سبيل ما تؤمن به وتلك اللحظات التي قضيتها معك وأنت تخرج العدد الأول والثاني من مجلة الاعتصام التابعة لرابطة علماء اليمن حيث عرفتك فيها مثالا للصفاء والنقاء والطهر والبراءة وسعة الصدر والصبر والتحمل والإخلاص والتفاني العبرة تخنقني والكلمات تعجز أن تعبر عن حزني وألمي ليس غير الدمع ينهمل.. فالمصاب بفقدكم جلل فزتم ورب الكعبة وعظم الله أجر الجميع ولا نامت أعين الجبناء وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون

باستشهاد الشابين “أمين قائد” و “مجاهد المطري من العاملين في مكتبة الغدير بساحة التغيير وسط العاصمة ، يثبت القتلة ومموليهم ومفتيهم أنه لا مشروع لديهم سوى القتل وأنهم غير قادرون على مواجهة الرجال في ساحات المعركة ..ينفذون جرائمهم ثم يفرون كأنهم هم الضحايا..

أيها القاتل الغبي :
دماء مكتبة الغدير ستأتي بمئات المكتبات مثلها ..وألاف أمثال مجاهد المطري ..فهل تدرك أنك ومن معك أكبر الخاسرين اليوم …فلم تهزم الرصاصة كتاباً أبداً ولن تستطيع إبادة فكر ..فالفكر لا يقتله سوى الفكر ..
حارب الكتاب بالكتاب إذا كنت ما تزال تحتفظ بعقلك وإرادتك ..ولم يعبث بهما أمراء الموت والدمار على حساب الأبرياء من كل التوجهات مستغلين حماسك الأعمى لتحقيق مصالحهم البعيدة كل البعد عن الله ودينه .

الجريمة البشعة التي ارتكبت اليوم بحق أبناء المطري مالكي مكتبة الغدير المعروفة بتوجهها الاثنى عشري وسط العاصمة صنعاء وفي وضح النهار وداخل مكتبتهم من قبل مجهولين وبمسدسات كاتمة للصوت .. هي ضمن المحاولات المستمرة من قبل ساسة وجنرالات صنعاء الذين يسعون جاهدين الى اعطاء انطباع بأن هناك صراع طائفي مذهبي في اليمن تنفيذا لمشروع مخابراتي اجنبي يهدف الى تدمير اليمن ارضا وإنسانا

الصفحة (4)
الشــــهيد هو وارث الراية الحمـــراء …!!!
((وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ (169) فَرِحِينَ بِمَا آتَاهُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ وَيَسْتَبْشِرُونَ بِالَّذِينَ لَمْ يَلْحَقُواْ بِهِم مِّنْ خَلْفِهِمْ أَلاَّ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ (170) يَسْتَبْشِرُونَ بِنِعْمَةٍ مِّنَ اللّهِ وَفَضْلٍ وَأَنَّ اللّهَ لاَ يُضِيعُ أَجْرَ الْمُؤْمِنِينَ (171).)) سورة آل عمران

سس

الشــــهيد هو وارث الراية الحمـــراء التي تناقلتها الإنســانية يداً بيد منذ زمن أدم … ســــقط ليودع الراية بيد قادة الناس الاحرار وجميع الطالبين للعدالة في تاريخ البشرية .

ســــقط ليقف قائماً على معابر التاريخ … يوقف الأجيال ويصرخ فيها منادياً … أيها الطواغيت أيها الذئاب … أيها العابثون الفارغون الغافلون المنهزمون … هل فيكــم احــد مازال يتذكـــر صــــورة الإنســـان ؟
هل ثمة عيـــونا تســــتطيع أن تراه من جـديد ؟
فالشــهيد شعاعْ منقطع النظير … فهو الإنســان الشــاهد الحاضــر في جميع المواقف والميادين وليس بغائب عنها … وهو فارس المــيدان … مــيدان الأرض والزمـان … وقطـب القضـية …
وســط الأمـر … نمــوذج ، وقدوة ، ومثال يقتدي به الآخــرون ، ويقومـون أنفســهم على أســاسه.
الشــــهيد يمـنح البصــيرة والرجاء … ويحــيي الآمـال والطمــوحات … ليقلب
العجــز إلى قدرة واليائس إلى أمل. الشـــهيد يستشهد ليشــعل النور والدفء والحــرارة في العالم اجــمع … في القلوب الذابلة والأرواح الكئيبة المكـدودة … ويبعث الحــياة والحـــيوية والنشــاط والحــركة في الإرادة المشــلولة … والمواقف المهزوزة … والأفكار الجامـدة للعقــول المتحـجـرة … والظلمات المتراكـمة … والأذهان الذاهـلة السـاهمة عن الحقـوق والذكـريات والأمــجاد .
والشــهادة تنتهـي بإعـدام القاتل … غير انه ليس بيد الشــهيد وإنما بيد الذين صــنعهم دم الشــهيد فهـــو لا يســــقط العدو … ولكــنه يجــره إلى حــافة المنحـدر … ويضــعه على فوهـة الهـاوية.
الشــــهيد يخــتار المــوت … وبه
يفضــح الظلـم .. ويظـهر المســـتور .. ويثـير الدفين.. ويكشـف المكــتوم … ويعـيد للأذهـان ما سـلب مـنها … ويضــخ دمـاء الحــياة والثـورة والحـركة والغليان في القلـوب وفي صـميم عقائد الأمـة الخامـلة المترهــلة.
انه الحــي الخالد … الذي لا ينـاله المــوت …. يشــهد على كل ما يمـر في تاريخ بنـي الإنســان على من يمــوت … ومن يذبل ويصــير ضحـية الجـلادين والطـواغيت .
أمـين … ومـجاهد …. ســلام علـى دمائكــم الزاكــية …. متـــى وكـــيف وأين أزهـــــرت .. وســتصعق جـــبروت الطغيان .. وسـتـشـل أيدي أولاد البـغايا حـينما يحـين المـوعـد وترفـــع الراية مــلء الكـــون …. لبـيـك … يا ثار الله….!!!

كتاب
إلى روحي شهيدي الغدير..

لنا في كلِّ يومٍ كربلاءُ
تسيلُ لنا بساحتِهادماءُ
وذاك مصيرنا منذارتضينا
سبيلُ الآلِ يألفُنا البلاءُ
حسينٌ خطَّ ماضينابأغلى
دمٍ ظلت تعانقهُ السماءُ
وسل أحبابهُ في كل عصرٍ
ومَصرٍ هل أصابهمُ خواءُ دماء
مجاهدٍودما أمينٍ دليل الحق
ليس بهِ خفاءُ
تلقفهاعليٌّ صهر طه
ليأويَها فيتسع الكساءُ
قدامتزجت بلب لباب علمٍ
يُجددليس يعروهُ فناءُ علومٌ
قدأغاظت كلّ رجسٍ وأخزت مَن عبادتِهم رياءُ
جهاد مجاهدٍووفا أمينٍ
ونزفهما لمنهجنا نماءُ
لقدبذلا حياتهماولاءً
فما ماتا ولم يمتِ الولاءُ
فيالله كم أسقوا عطاشى
ومن أيديهماكم سال ماءُ
ويالله كم داووا سقاماً
لأن لديهما كان الدواءُ
فإن ذبحوهماغدراًوظلماً
ليخلوَ في طريقهمُ الفضاء
فهم حمقى ولالن يفهمونا
فهذا القتلُ للنهج الوقاءُ ل
قد فشل اليزيدومن إليهِ
وبالخسرانِ والخذلان باءوا
وبعد يزيد يمضي تابعوه
ليثنونا فيزداد الوفاءُ لأجل الحق
نبذل كلّ غالٍ ومكتوبٌ لذا النهج البقاءُ
فتلك دماء أهل الحق
سالت لتنتشرَ المحبة والوفاءُ
وتوطئةً لآتٍ من غيوبٍ
يشادُ بهِ لذا الدينِ البناءُ
فيملأُ أرضنا عدلاً وقسطاً
وبعد العسرِ يشملُنا الرخاءُ
فياأملاً بهِ عشنا وسرنا
وأحسنا إلى من قدأساءوا
وقاومناالظلام بنورنهجٍ لكم
ليشع في الكون الضياءُ
فهل نلقاك ياأملي ونحظى
برؤيتكم فأنت لنا الرجاءُ
نكحلُ أعيناً ونعبُ
عذباً فيذهبُ غيظنا ويُزال داءُ
فإن الأرض قد ضاقت بظلمٍ
وأنت العدلُ حقاً والعطاءُ
وأنت الغيثُ والأملُ المُرجى
ونحن لتُربِ مقدمِكَ الفداءُ

أبو مرتضى